الرئيسية » اماكن سياحية » أماكن يجب زيارتها قبل أن تختفي

أماكن يجب زيارتها قبل أن تختفي

  • أماكن يجب زيارتها قبل أن تختفي
    أماكن يجب زيارتها قبل أن تختفي ، هناك مجموعة كبيرة من الأماكن والمناطق الساحرة، والتي تتنوع ما بين الغابات والمحميات الطبيعية والمواقع

أماكن يجب زيارتها قبل أن تختفي

أماكن يجب زيارتها قبل أن تختفي ، هناك مجموعة كبيرة من الأماكن والمناطق الساحرة، والتي تتنوع ما بين الغابات والمحميات الطبيعية والمواقع الأثرية والجزر والمدن التي تطل على البحار، والتي عليك زيارتها والاستمتاع بها لأنها باتت مُهددة بالاختفاء لعوامل بيئية وتغيرات مناخية، ولسوء سلوك الإنسان. ولهذا السبب إليك مجموعة من أجمل الأماكن التي يجب زيارتها قبل أن تختفي.

أماكن يجب زيارتها قبل أن تختفي تعرفو عليها 

غابات الأمازون المطيرة ، البرازيل

منذ ملايين السنين وموطن لأكثر من ثلث الكائنات النباتية والحيوانية في كوكب الأرض – بالإضافة إلى بعض آخر القبائل غير المتحكم فيها في العالم – تتعرض الغابة الواسعة الملقبة بـ “رئة الأرض” لتهديد خطير من جراء إزالة الغابات. على مدى العقود الأربعة الماضية ، تم تدمير حوالي 40 في المائة من الأمازون ، خاصة في التعدين والزراعة الصناعية وقطع الأشجار غير القانوني.

أولمبيا، اليونان

أول موقع تُقام فيه أول دورة ألعاب أولمبية في التاريخ والتي أقيمت في عام 776 قبل الميلاد، كانت مدينة أولمبيا القديمة مليئة بالسكان في عصور ما قبل التاريخ، وتعتبر واحدة من أهم المواقع الأثرية اليونانية. وفي السنوات الأخيرة، تسببت درجات الحرارة المرتفعة والجفاف الشديد في اندلاع حرائق الغابات التي أحرقت أجزاء من المناطق المحيطة بأولمبيا، وألحقت الضرر ببعض أجزائها، ومع زيادة ارتفاع درجات الحرار وانخفاض هطول الأمطار في المنطقة من المتوقع أن تضرر المزيد من المناطق في المدينة.

سيشيل

تعد جزيرة سيشيل من أشهر الأماكن لقضاء عطلة شهر العسل، حيث تتميز بموقعها الخاص والمميز في المحيط الهندي قبالة ساحل مدغشقر، وتتعرض الجزيرة للتلاشي الآن بسبب تآكل الشاطئ، ومن المتوقع أن تختفي تماما خلال الخمسين أو المئة عام المقبلة.

جبال كليمنجارو، تنزانيا

تقلصت طبقة الجليد التي تعلو جبال كليمنجارو بشكل كبير، ما يهدد بانهيار الجبال في أي لحظة، ووصلت نسبة التقلص بين عامي 1912 و2007 إلى حوالي 85 بالمئة.

حوض الكونغو، الكونغو

يمتد في 6 دول وهو مسؤول عن نصف الأوكسيجين في العالم تقريبًا، وهو من أهم المناطق البرية المعرضة للخطر على كوكب الأرض، يعيش فيه أنواع متعددة من الغوريلات والفيلة والجاموس، ويعد واحد من أكثر المناطق المتنوعة بيولوجيا على الكوكب. وهو الآن مُهدد للخطر بسبب عمليات إزالة الغابات والتعدين والتجارة غير المشروعة للحيوانات البرية، ويتوقع العلماء والباحثون أن اختفائه بحلول عام 2040.

فينيسيا، إيطاليا

المدينة العائمة قد تختفي في أي وقت، خاصة وأنها مُهددة بارتفاع مستوى البحر، ويجرى الآن تنفيذ مشاريع لتركيب نظام بوابات الفيضان المتنقلة لحمايتها من الغرق، إلا أن خبراء المناخ يشككون في قدرة هذه البوابات على حمايتها وإنقاذها من التلاشي.

غابات مدغشقر

من المتوقع أن تختفي غابات مدغشقر تمامًا في خلال 35 عامًا، بسبب حرائق الغابات الواسعة وعمليات إزالة الغابات وتجريف الأراضي.

المالديف

الشواطئ الرائعة، ومواقع الغطس الخلابة والمنتجعات الخمس نجوم التي تجذب الزوار من كل حدب وصوب لزيارتها مُعرضة للاختفاء، خاصة بعدما تنبأ برنامج الأمم المتحدة للبيئة بأن جزر المالديف قد تكون أول منطقة تضيع في المحيط، ربما بحلول نهاية القرن الحادي والعشرين، هذا إن استمرت مستويات البحر في الارتفاع بمعدلاتها الحالية.