الرئيسية » رحلتي » اسباب السياحة في القطب الجنوبي و الانشطة التي يمكن القيام بها

اسباب السياحة في القطب الجنوبي و الانشطة التي يمكن القيام بها

  • السياحة في القطب الجنوبي
    القارة القطبية الجنوبية يزورها 40,000 شخص كل سنة فقط ، فهي معزولة ويستغرق الوصول إليها يومين عبر ممر دريك وهي تتميز بمنظر طبيعي آسر لا يضاهى

السياحة في القطب الجنوبي

السياحة في القطب الجنوبي هذه القارة التي يزورها  40,000 شخص كل سنة فقط ، فهي معزولة ويستغرق الوصول إليها يومين عبر ممر دريك وهي تتميز بمنظر طبيعي آسر لا يضاهى .

وسنقدم لكم اليوم أفضل النشاطات التي يمكنكم القيام بها في القارة القطبية الجنوبية:

زيارة جزيرة ديسبشن:

كانت فيما مضى موطناً للحيتان وهي الآن أحد أكثر الموانئ أمناً في العالم فهي محاطة ومحمية بالمنحدرات

العالية ومدخلها الضيق . تتيح زيارة هذه الجزيرة تجربة فريدة من نوعها للسياح مع الرمال السوداء البركانية

المميزة، حيث يمكن للزوار المشي متوجهين إلى أعلى الجبال للاستمتاع بالمناظر الساحرة والمدهشة إلى جانب

السباحة في المياه التي يقال بأنها أكثر دفئاً من أي مكان آخر في القارة بسبب حرارة البراكين كما يمكن مشاهدة

البطاريق الجميلة . تم وصف هذه الجزيرة بأن روعتها توحي وكأنها في كوكب آخر لذا فلن تريد أن تفوت

زيارتها على الإطلاق .

ركوب طائرة الهليكوبتر:

إذا كنت تريد التعرف أكثر على هذا المكان فلابد أن تركب الهليكوبتر وتتجول فوق جميع المناظر الطبيعية هنا التي

لا تصدق، وبالتالي يمكنك رؤية الأماكن المنعزلة حيث توجد البطاريق الإمبراطورية والتي لا يمكن الوصول إليها

عن طريق القوارب . عندما تنظر إلى الأسفل من الطائرة ستسحرك المناظر الطبيعية من طبقات الحجر الرملي

وتدفقات الحمم البركانية والأنهار الجليدية وغيرها الكثير .

استكشاف حياة البطاريق:

تعتبر البطاريق الهدف الرئيسي لجميع زوار القارة القطبية الجنوبية . وعلى الرغم من أن هناك 17 نوعاً من طيور

البطريق حول العالم فستجد في هذه القارة 6 أو 8 أنواع مختلفة . ومن الجدير بالذكر أن السياح غالباً ما يسعون

لمشاهدة البطريق الامبراطوري الذي يبلغ طوله تقريباً 4 قدم وبوجود دليل معكم يمكنكم حتى اللعب معها .

الغطس في المياه القطبية:

تعتبر أحد الطقوس الرئيسية لأي شخص يزور القارة القطبية الجنوبية فلا يجب أن تفوت هذه التجربة التي لا مثيل لها

يتطلب الأمر منك إرادة قوية وشجاعة كبيرة للغوص في هذه المياه التي تبلغ حرارتها حوالي 29 درجة فلا يجب أن تبقى

طويلاً، وعند خروجك من الماء ستنسى برودته وستتملكك بهجة حارة بعد هذه التجربة الرائعة .