الرئيسية » رحلتي » مشروع القناة يقدم مفاهيم جديدة في عالم المطاعم على الواجهة البحرية للعاصمة أبوظبي

مشروع القناة يقدم مفاهيم جديدة في عالم المطاعم على الواجهة البحرية للعاصمة أبوظبي

  • WhatsApp Image 2021-09-28 at 9.57.42 AM (1)
  • WhatsApp Image 2021-09-28 at 9.57.43 AM

مشروع القناة يقدم مفاهيم جديدة في عالم المطاعم على الواجهة البحرية للعاصمة أبوظبي

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، 27 سبتمبر 2021: كشف مشروع القناة، الوجهة الاستثنائية لتجارب المطاعم والترفيه على الواجهة المائية في أبوظبي، عن إطلاق ستة مطاعم جديدة لتعزيز العروض التي يقدمها لزواره، تشمل كلاً من جراند بيروت وينغ إت وبينكي فيش وأوتورو وأوي ومادو، حيث تعكس المفاهيم الجديدة لتناول الطعام التزام المشروع بترسيخ مكانته كوجهة عالمية المستوى لأنماط الحياة، تقدم فرصة اختبار تجارب فريدة وتذوق أشهى المأكولات للزوار باختلاف أعمارهم.

وتأتي إضافة الوجهات الجديدة تماشياً مع رغبة سكان أبوظبي الكبيرة بالعودة إلى الحياة الاجتماعية وتوقهم لاختبار تجارب جديدة وخاصةً في الهواء الطلق وسط المناظر الطبيعية الجذابة في المشروع، الذي يسعى إلى إرساء مكانة أبوظبي كواحدة من أكثر المدن ملاءمةً للعيش في العالم، من خلال إثراء الواجهة المائية للعاصمة بباقة مميزة من المطاعم.

وتعليقاً على هذا الموضوع، قال ستيوارت جيسينج، مدير عام مشروع القناة: “يحتضن مشروع القناة مجموعة من الخبرات الاستثنائية ضمن منظومة أعمال مزدهرة. ويأتي افتتاح المطاعم الجديدة ليسجل خطوةً مهمة في تطوير المشروع كوجهة أصيلة وشاملة في قلب العاصمة الإماراتية”.

وأضاف جيسينج، قائلاً: “تصدرت أبوظبي للسنة الثانية على التوالي قائمة أكثر المدن ملاءمةً للعيش في المنطقة، نتيجةً للجهود المستمرة التي تبذلها الحكومة في قطاع التنمية الاجتماعية والاقتصادية واستجابتها الناجحة للتحديات التي فرضتها أزمة كوفيد-19. وسيشكّل مفهوم الوجهة الشاملة الذي يقدمه مشروع القناة عاملاً حاسماً في دعم رؤية أبوظبي لتوفير مستوى معيشي متميز لجميع المقيمين والزوار”.

ومن جانبها، قالت نيفين ابراهيم، الرئيسة التنفيذية لشؤون العمليات لدى مجموعة إم بي تي للتطوير والمديرة التنفيذية لدى مجموعة إم بي تي لإدارة المطاعم في جراند بيروت: “اخترنا موقعاً مثالياً لافتتاح وجهتنا الرابعة لتناول الطعام في أبوظبي. ويتماشى التزام القناة بالفن والثقافة والخبرات البشرية مع رؤية إم بي تي، حيث يحتفي جراند بيروت بحضارة وثقافة شرق المتوسط الغنية، من خلال قائمة من المأكولات الأصيلة التي تركز على تقديم أشهى الأطباق اللبنانية بوصفاتها التقليدية”.

ومن جهته، قال حسن المرر، مالك ومؤسس أوتورو: “يسعدنا أن نبدأ مسيرتنا في العاصمة أبوظبي، وخصوصاً من مشروع القناة الرائد، الذي يوفر لزواره إمكانية تجربة مجموعة متنوعة من المطابخ العالمية مع إطلالات خلابة، ما يجعله الوجهة المثالية لافتتاح مطعمنا القائم على مفهوم جديد للمأكولات اليابانية، ضمن أجواء مميزة وقائمة طعام تشاركية تضم شرائح لحم عجل واجيو اليابانية الشهية والسوشي الفاخر واللفائف اللذيذة ستنال إعجاب ضيوفنا دون شك”.

فيما قال محمد المزروعي، نائب رئيس مجلس الإدارة لدى مادو: “تم تصميم مطعم مادو الجديد بمساحةٍ رحبة ليرتقي بتجارب تناول الطعام في أبوظبي. ويشتهر مطعمنا بتقديم أشهى المأكولات وأصناف الحلويات والآيس كريم التركية، بدءاً من آيس كريم كهرمان مرعش الشهير وصولاً إلى تشكيلة فريدة من جبنة الماعز والمربيات والزبادي، ما يعكس رؤيتنا بتوفير مزيج استثنائي من النكهات التقليدية والأذواق العصرية. ويوفر مشروع القناة موقعاً حيوياً وبيئة مثالية تتيح لضيوفنا الاستمتاع بأشهى المأكولات وسط أجواء لا تضاهى”.

وقالت عائشة المنصوري، الرئيسة التنفيذية والمؤسسة لمطعم وكافيه أووي: “نحن متحمسون للغاية لإتاحة الفرصة لإطلاق مطعم وكافيه أووي في قلب العاصمة الإماراتية. مزيج فريد من الحداثة والتقاليد في مشروع القناة يجعلها مثالية لتقديم مفهومنا لتناول الطعام المتوسطي الفاخر الذي يضيف لمسة معاصرة مميزة للوصفات التقليدية المتوارثة من الأجيال. نحن مقتنعون بأن عملائنا سيحظون بتجربة لا تُنسى لتذوق أطباقنا الشهية، والتي تُقدم بحب في أجواء دافئة وحيوية. في أووي عملاءنا سيحظون بتجربةٍ شهية لا تنسى من المحبة والفرح.

ويقدّم مشروع القناة مفهومين جديدين من إم بي تي لإدارة المطاعم يحملان تجربة مبتكرة تستقطب الزوار مع أفراد عائلاتهم وأصدقائهم، حيث ويثري مطعم بينكي فيش مشهد تناول الطعام في أبوظبي بتجربةٍ مبتكرة تتمحور حول المأكولات البحرية؛ ويقدم لرواده مجموعة من أطباق ثمار البحر الطازجة التي يتم إعدادها بحرفية عالية أمامهم.

في حين يشكّل وينغ إت خياراً مثالياً للزوار الراغبين بتناول وجبة خفيفة أثناء استمتاعهم بالأجواء الرائعة في القناة، من خلال قائمة تزخر بالوجبات المقرمشة اللذيذة بدءاً من الكباب واللفائف والبطاطس، بالإضافة إلى المشروبات المنعشة.

ويهدف مشروع القناة إلى إعادة تعريف تجارب أسلوب الحياة وإثراء المناظر الطبيعية في أبوظبي من خلال تقديم مجموعة فريدة من مناطق الجذب المتكاملة مع مرافق مرموقة. ويشتمل على مطاعم مطلة على الواجهة المائية وأكبر دار سينما مستقلة في أبوظبي، وأكبر حوض للأحياء المائية في الشرق الأوسط، إلى جانب مركز فريد لأنماط الحياة العصرية، والذي يتضمن مرافق صحية ومركز ألعاب للرياضات الإلكترونية وتجارب الواقع الافتراضي ومنطقة مستقلة للأطفال ومساحات مجتمعية خضراء.