الرئيسية » فنادق » فندق دبليو دبي النخلة يحتضن أول مطعم بإشراف ماسيمو بوتورا خارج إيطاليا

فندق دبليو دبي النخلة يحتضن أول مطعم بإشراف ماسيمو بوتورا خارج إيطاليا

  • 75682827
  • dxbtp-suite-4514-hor-feat
  • dxbtp-spectacular-4509-hor-feat

أعلنت فنادق دبليو العالمية، وهي جزء من مجموعة فنادق ماريوت الدولية، اليوم عن افتتاح فندق دبليو دبي- النخلة الواقع في نخلة جميرا؛ وهي أكبر الجزر الصناعية في العالم وإحدى أبرز معالم دبي الترفيهية. يعد فندق دبليو دبي- النخلة أحدث فنادق دبليو إسكيب، وهي النسخة الحديثة والمبتكرة التي أحدثتها علامة دبليو بدلاً عن المنتجعات التقليدية وهدفها ان تبعث روح جديدة في هذه المدينة الصاخبة والنابضة بالحياة. يسطع فندق دبي- النخلة في مدينة الذهب الشهيرة بفضل أسلوبه المثير وتصميمه اللذي ينقلك إلى عالم آخر ومطاعمه المختارة تحت إشراف مجموعة من الطهاة العالميين ومن بينهم ماسيمو بوتورا وآكيرا باك.

صرح آليكس كيرياكيديس، الرئيس والمدير الإداري لماريوت الدولية في الشرق الأوسط وأفريقيا: “يسعدنا أن نقدم علامة دبليو إلى نخلة جميرا من خلال افتتاح فندق دبليو دبي- النخلة الذي ينتظره الجميع بشدة. يجمع فندق دبليو دبي- النخلة، باعتباره أول فندق دبليو إيسكيب في المنطقة، بين جاذبية المدينة الفريدة من نوعها وتصميم العلامة التجارية الجريء وأسلوبها النابض بالحياة مما يضيف إلى المدينة مشهداً جديداً يتناغم مع طابعها المحلي. سيضفي فندق دبليو إيسكيب بفضل أسلوبه الخارج عن المألوف وما يوفره من خدمات الترفيه العديدة وعروض فن الطبخ المبتكرة طابعاً غير تقليدي إلى قطاع الضيافة المحلي، إذ سيكون أكثر الوجهات الفاخرة لقضاء الإجازات رواجاً بين السكان المحليين وأثرياء العالم الذين يهوون السفر.”

كما صرح رئيس فنادق دبليو العالمية، أنطوني إنجام، قائلاً: “يبدو أن دبليو قد أعادت تعريف الرفاهية المعاصرة، فدبي مدينة تتمسك بكتابة روايتها الخاصة وتحتضن المستقبل دون خوف من خلال التصميم والتكنولوجيا والثقافة العالمية. كما ان الحيوية التي تتميز بها هذه المدينة الرائعة يجعل منها وجهةً مثالية لفندق دبليو إسكيب – النسخة الحديثة والمبتكرة للمنتجعات من علامة دبليو – حيث يسود الأسلوب الجريء والخدمات الفرية من نوعها لعلامة دبليو التجارية.”

 

روعة المشهد والصوت

يحتفي تصميم فندق دبليو دبي- النخلة الآخاذ بالثورة التي شهدتها إحدى أكثر المدن النابضة بالحياة في العالم، بحيث يجمع بين المنحنيات الطبيعية للكثبان الرملية والساحل وأعجوبة الخطوط الهندسية لناطحات السحاب في المدينة. فيبدأ بعلامة الفندق الأيقونية “دبليو” التي تم تصميمها بشكل يشبه مجرى نهر صحراوي جاف وتذكرنا منطقة مدخل السيارات “WHEELS” بمجرى نهر كهفي قديم يغطيه سعف النخيل. يدخل الضيوف الفندق عبر مدخل رائع ذو أرضية من بلاط أورسوني الزجاجي ذي الألوان المستوحاة من النباتات الضخمة التي تعكس أشعة الشمس الذهبية في الأفق. تحيط بمكتب الاستقبال قاعة مؤلفة من خمسة طوابق تعيد إلى الأذهان قلاع وحصون الصحراء التي تعود إلى سنين مضت. تتلألأ الدعامات الذهبية التي تتكون من صناديق مؤطرة في أنحاء المكان، والتي تمثل مراحل مختلفة من البناء المعاصر لمدينة دبي وهو مشهد شائع في مدينة دبي الدائمة التغير. إضافةً إلى السجاد الذي يصور المياه المحيطة بالجزيرة ويعكس البناء والغيوم في آن معاً. ويكتمل المدخل الكبير بالنصب الفني “الموجة الصوتية”- وهو عبارة عن ناقل مرئي بوزن 6.5 طن وارتفاع 30 متراً يمثل موجةً صوتية على شكل حرف “دبليو”. يعد هذا النصب الشاهق المؤلف من 640 قطعة زجاجية تحفةً بحد ذاته، إذ يضيء بألوان ودرجات متغيرة بطريقة تتناغم مع موسيقى منسقي الأغاني في صالة دبليو المجاورة.

تشكل صالة دبليو (صالة الاستقبال) مسرحاً يستحق المشاهدة ويعكس حب المدينة للترف من خلال عدة تجهيزات هندسية تحاكي الشكل الخام والطبيعي للذهب. وفي وسط صالة الاستقبال تجد موقد نار تقليدي تم تصميمه بطريقة فنية للدلالة على أهمية موقد النار في الهواء الطلق الذي اعتادت قبائل البدو التجمع حوله أثناء ترحالها في الصحراء منذ أعوام مضت. تربط بين صالة استقبال دبليو وصالة كبار الشخصيات المجاورة أريكة ذات ألوان ترابية هادئة بطول 13.5 متراً تمثل سلسلة جبال صحراوية- أي ناطحات سحاب الزمن الغابر.

توفر جميع غرف وأجنحة الضيوف إطلالات لا مثيل لها ووسائل راحة تفوق التصورات. تم إكساء الجدران المنحنية بشكل متشعب لكي تتلألئ كأضواء وألوان البحر في مختلف أوقات النهار بطريقة توحي بالشاطيء كل غرفة. رسومات عصرية تزين الجدران في كل غرفة وتحتوي على كلمات أغانٍ أيقونية للمغنية اللبنانية فيروز.

بعد انتهاء من اجرائات تسجيل الدخول في الفندق، يمكن للضيوف تجربة وسائل الراحة الرائعة الخاصة بفندق دبيلو دبي- النخلة التي تتضمن أحواض السباحة المتعددة التي تظهر على شكل موجة وسط فندق إيسكيب، لتقدم تجربة “ WET® Deck” التي تتميز بها علامة دبليو، والتي تطل على الشاطئ الخلاب وعلى أفق مدينة دبي. يمكن للضيوف السباحة أو الإسترخاء تحت الشمس أو الاستمتاع بالمشروبات الخاصة بالفندق أثناء الاستماع إلى الأداء الحي لمنسقي الأغاني. يدعو المنتجع الصحي الذي يحمل توقيع علامة دبليو التجارية “AWAY® Spa” الضيوف إلى “المشي والتدلل” بحيث يقدم عشر غرف علاجية، غرف بخار، حمام بخار، حمامات تجريبية وحماماً تقليدياً وجناحاً خاصاً بالأزواج. كما إن الضيوف مدعوون للتمتع بتصميم مستوحىً من مشهد صيد اللؤلؤ تحت الماء، حيث تعكس الأصداف أشعة الشمس التي تتسلل عبر مياه المحيط. يضم هذا المكان المريح والاجتماعي مركز تجميل للحصول على لمسات جمالية وعلاجات سريعة. وأخيراً يمكن للضيوف ممارسة الرياضة في النادي الرياضي FIT” الذي يفخر بكونه مجهزاً بأحدث المعدات التي تطل على WET Deck والشاطئ وأفق مدينة دبي، كما يتميز بالفن التجريدي المستوحى من أشكال قناديل البحر اللطيفة ومظلات الباحثين عن المغامرة الذين يمارسون رياضة القفز الحر.

دلل حواسك

تم تصميم فندق دبليو دبي- النخلة ليضيف مزيداً من الترف والرفاهية إلى مشهد فن الطبخ المتعدد الثقافات في مدينة دبي بوجود ست وجهات لتناول الطعام والشراب. يعد مطعم تورنو سوبيتو؛ أي “سأعود بعد قليل”، أول مطعم يفتتحه الطاهي العالمي ماسيمو بوتورا- الذي تم تكريم مطعمه “أوستيريا فرانشسكانا” باعتباره “أفضل مطعم في العالم”- خارج إيطاليا. اقتبس المطعم هذه العبارة من اللافتات المعلقة على واجهات المتاجر المغلقة على طول شاطئ الريفيرا الإيطالية التي أمضى فيها ماسيمو طفولته. يمزج ماسيمو حنينه الشخصي العميق مع الابتكار المطلق في قائمة طعام تضم وصفاته المفضلة والتي تتميز بمزيج من الإتقان والمرح. تتناغم الأطباق وتصميم تورنو سوبيتو مع شهرة دبي بجميع الأشياء المرحة. يتناول الضيوف طعام ماسيمو المفضل داخل قوارب الإنقاذ وقوارب التجديف التي تم تحويلها إلى أماكن لتناول الطعام وبوسعهم اختيار النكهات من عربة الجيلاتو الجوالة. يبرع ماسيمو، تماماً كفنادق دبليو، في الترف والرفاهية ويتجلى هذا من خلال خيارات أطباق الباستا الفاخرة التي يتم طلبها حسب الحجم: متوسطة وكبيرة. ويتناول الضيوف طعام العشاء في صالة أشبه بأرض العجائب ذات أسلوب مستوحى من ستينيات القرن الماضي، حيث تم تجهيزها بمقاعد خضراء منسوجة وصور للواجهة البحرية بحجم كبير وتم تزيين الأسقف والجدران بزخارف معدنية جريئة، أما الإضاءة فتذكرنا بغرف الملابس والخيم من عصر هوليوود الذهبي.

يقدم المتزلج على الجليد المحترف آكيرا باك الذي أصبح طاهياً من الطراز الرفيع أطباقه الشهيرة للمرة الأولى في الشرق الأوسط  في مطعمه آكيرا باك الذي يمزج بين المطبخ الياباني المعاصر والروح الكورية. يتميز مدخل المطعم بوجود دوامة تهدف إلى نقل الزوار إلى عالم آكيرا باك. أما التصميم الداخلي فهو مستوحىً من “وابي-سابي”؛ ويقصد به الفن الياباني في إيجاد الجمال في العيوب وتقبل مسيرة التطور الطبيعية في النمو والحياة والموت. وقد تم تزيين جدران مطعم آكيرا باك بقطع الخزف الصيني المكسورة التي تم ترتيبها  على إسمنت مزخرف على شكل عقد.

أما بالنسبة لردهة “SoBe” (وهي اختصار للساحل الجنوبي)، فهي مخصصة للراشدين فقط ومستوحىً من روح مدينة ميامي الصاخبة والنابضة بالحياة. حيث انه المكان الوحيد الذي يسمح للضيوف بمشاهدة غروب الشمس في الخليج العربي إضافةً إلى إطلالات بزاوية 360 درجة لمشاهدة أفق مدينة دبي المتلألئ كل ليلية. يقدم سوبي حفلات حية مختارة لمنسقي الأغاني وكوكتيلات مبتكرة، إضافة إلى وجود فناني الوشم المؤقت مما يجعله مكان لامثيل له في هذه المدينة.

أما مطعم LIV فيقدم خيارات أكثر تنوعاً وخفة وصحة لوجبات الفطور والغداء والعشاء وتم تصميمه باستخدام مواد معادة الاستخدام فقط أي لم يُستخدم في بنائه أي مواد جديدة. المطعم مزين بأعمال فنية مستوحاة من الأنماط التي يتركها سلطعون الرمال على الشواطئ وهذا الحيوان هو رمز فندق دبليو دبي – النخلة.

فندق يخطف الأضواء

يعتمد فندق دبليو دبي- النخلة نهجاً جديداً لتحويل الفعاليات من عادية إلى استثنائية. حيث يضم ما يزيد على 2,000 متراً مربعاً ليوفر مسرحاً مناسباً لأي فعالية ضخمة. تفخر “الغرفة الكبيرة” المترامية الأطراف التي تبلغ مساحتها 1,215 متراً مربعاً بشكلها البيضوي الاستثنائي المصمم بطريقة حسية تتناغم مع الجدران الدوارة التي تسمح (أو تحجب) أشعة الشمس الرائعة بالدخول. تتيح ميزات الإضاءة المخصصة لفندق دبليو إمكانية إضفاء طابع خاص إلى كل فعالية، مما يضيء المشهد بألوان لا تعد ولا تحصى. وتمثل الغرفة الخضراء مكاناً لإقامة الفعاليات وحفلات الزفاف وتضم قلادات مضيئة تنقلنا إلى عالم الفرق الموسيقية الخاصة بحفلات الزفاف وسجاداً مزيناً بنقوش أشبه بنقوش الحناء.

يقدم فندق دبليو دبي- النخلة للمسافرين عرض فاخر بمناسبة الافتتاح الكبير، قم بزيارة الفندق من الآن وحتى شهر ديسمبر 2019. احجز غرفةً لليلتين أو أكثر واحصل على ترقية إلى غرفة مذهلة ذات إطلالات لا مثيل لها على المدينة. استمتع بوجبات الإفطار في مطعم ليف، وتمتع بكوب شاي بعد الظهر في صالة دبليو ثم اتجه إلى عشاء لا مثيل لع لشخصين في مطعم آكيرا باك. الحد الأدنى للإقامة ليلتين، بسعر 1750 درهم إماراتي (أي ما يقارب 447 دولار أمريكي) لليلة الواحدة. احجز الآن هنا.

قد يهمك ايضاً

وجهات قريبة ومذهلة لقضاء عطلة عيد الأضحى

وجهات قريبة ومذهلة لقضاء عطلة عيد الأضحى أجودا تستعرض وجهات تبعد أقل من 6 ساعات …