الرئيسية » نصائح للمسافر » أفضل منطقة للسكن العائلي في إسطنبول

أفضل منطقة للسكن العائلي في إسطنبول

  • أفضل منطقة للسكن العائلي في إسطنبول

أفضل منطقة للسكن العائلي في إسطنبول

أفضل منطقة للسكن العائلي في إسطنبول سؤال يطرح من قبل العديد من زوارنا لان عملية ايجاد سكن مناسب ليس مهمة سهلة، فالمدينة العريقة اسطنبول تتميز بتعدد الخيارات وفقاً للمنطقة والمستوى، ولهذا نلقي نظرةً على أبرز المناطق المناسبة للسكن في أسطنبول، مع إعطاء اقتراحات لبعض الفنادق المتميزة في كل منطقة.

  • منطقة نيسانتاسي (نيشان تاشي)

هذه المنقطة تقع في الجانب الأوروبي لمدينة إسطنبول، وتعتبر من الأحياء الراقية، ولا تبعد عن منطقة تقسيم سوى 10 دقائق سيراً، وتحتوي على مبانٍ تاريخية رائعة، إضافة إلى متاجر الماركات ودور الأزياء العالمية، والمقاهي الفاخرة التي عادةً ما تكون على الطراز الأوروبي.

وتجمع المنطقة بين الحيوية والهدوء والحياة الليلة الرائعة، وهي تعتبر أفضل مكان للسكن العائلي في إسطنبول، وخاصة للعوائل الثرية ومحبي التسوق وخصوصاً عاشقي الماركات الرفيعة، ولا يجب التذكير أن الأسعار هناك مرتفعة نظراً لهذه المميزات.

ومن الفنادق المميزة في منطقة نيشان تاشي:

  • فندق أركيد إسطنبول، الذي يبعد عن مركز التسوق في المدينة 5 دقائق مشياً، ويبعد 700 متر عن مركز إسطنبول للمعارض والمؤتمرات، ويتميز الفندق بغرفه المصممة بأناقة تامة، والتي تحتوي على تكييف هواء وتليفزيون.
  • فندق صوفا إسطنبول – فئة خاصة، الذي يوفر مكان إقامة عصري مع مرافق تكنولوجية حديثة وأثاث مريح، وتضم جميع غرفه منطقة معيشة فسيحة، كما يوفر خدمات السبا والمساج وبرامج التخلص من السموم، ويعتبر الفندق أفضل مكان للسكن العائلي في إسطنبول، وخصوصاً للعائلات بصحبة أطفال.
  • فندق لاساغرادا، الذي يقع في حي عثمان بيك بالقرب من محطة المترو وعلى بُعد خطوات من حي نيسانتاسي الفخم، ويوفر الفندق غرفاً فاخرة بديكور أنيق مع وسائل راحة عصرية مثل عازل الصوت والواي فاي، ويشمل مرافق الساونا والسبا والمسبح والحمام التركي والصالة الرياضية، والفندق يعتبر من أفضل الأماكن للسكن العائلي في إسطنبول، وخصوصاً عند اصطحاب الأطفال.
  • منطقة السلطان أحمد

تعد هذه المنطقة قلب إسطنبول النابض وتشكل المنطقة التاريخية القديمة فيها، إذ تحتوي على كثير من المعالم السياحية المهمة، مثل متحف آيا صوفيا والجامع الأزرق والجراند بازار.

ويمكنك التجول في أزقة السلطان أحمد الضيقة والتمتع برؤية التاريخ مجسداً في مبانيها التاريخية الأصيلة، وإذا أردت أخذ راحة، فهناك المطاعم والمقاهي التي تلبي احتياجاتك.

وتعتبر منطقة السلطان أحمد مناسبة جداً للعائلات والسياح الذين إسطنبول لأول مرة، أو المهتمين بالتاريخ والتعرف على الحضارات.

ومن حيث الفنادق، تتمتع المنطقة بالتنوع الواسع من حيث مستوى الخدمة الفندقية وأسعارها، ما يجعلها تناسب ميزانيات مختلفة.

ومن الفنادق المميزة في منطقة السلطان أحمد:

  • فندق جولدن رويال، الذي يقع على بعد 400 متر من البازار الكبير و500 من المسجد الأزرق و700 متر من متحف آيا صوفيا، ومن اللافت أن مكتب استقبال الفندق به موظفون يتحدثون العربية.
  • فندق إديب سلطان ماي إكسترا هوم، الذي يقع في قلب شبه الجزيرة التاريخية وعلى بُعد 5 دقائق فقط سيراً من المسجد الأزرق ومتحف آيا صوفيا وقصر توبكابي، ويوفر غرفاً مصممة على الطراز المعماري، وهو بالطبع أحد أفضل أماكن السكن العائلي في إسطنبول.
  • فندق أميرة إسطنبول، وهو فندق فاخر في منطقة السلطان أحمد، ويوفر إطلالة رائعة على بحر مرمرة، ويقدم قائمة متنوعة من الأكلات التركية، إضافة إلى إمكانية تناول البسكويت والكحك المحلي الصنع مع وجبة الإفطار، وهو أيضا أحد أفضل أماكن الإقامة في إسطنبول.
  • منطقة ميدان تقسيم – بي أوغلو

يعتبر ميدان تقسيم الأبرز والأكثر حيوية في حي بي أوغلو، ويتوسطه شارع الاستقلال المليء بالمطاعم والمقاهي ذات الأذواق المختلفة والمحلات التجارية التي تلائم جميع الميزانيات، ولذلك فهو مقصد محبي الحياة الليلية والأجواء الصاخبة، والميدان يناسب أكثر فئة الشباب والأزواج الشابة.

عند السفر إلى إسطنبول، عليك زيارة منطقة بي أوغلو مرة واحدة على الأقل.

ومن الفنادق المتميزة بالقرب من ميدان تقسيم:

  • فندق آستان تقسيم، الذي قع في قلب ميدان تقسيم وعلى مسافة قصيرة جداً من شارع الاستقلال الشهير، ويتميز بموظفيه المتعاونين والموقع الرائع والأناقة في التصميم.
  • أجنحة أواي (Away Suites)، على مسافة 100 متر عن ميدان تقسيم، ويوفر شققاً ذاتية الخدمة تحتوي على غسالة ملابس وغسالة أطباق وثلاجة وفرن، الأمر الذي يوفر للضيوف إمكانية إعداد طعامهم الشهي في خصوصية تامة، وتطل شُرف بعض الغرف على البحر، ولهذا فهو يجمع بين ميزتي القرب من شارع الاستقلال الحيوي والإطلالة الرائعة على البحر.
  • فندق أجنحة فيلا بيرا، الذي يشغل مبناً تاريخياً تم تجديده، ويبعد عن ميدان تقسيم وشارع الاستقلال مسافة 500 متر، ويتميز بموقعه الممتاز ووجباته الشهية التي لا يكاد أحد يتذوقها إلا ويمدحها.