الرئيسية » اماكن سياحية » قصر الحمراء في غرناطة هذا سره

قصر الحمراء في غرناطة هذا سره

قصر الحمراء في إسبانيا رسالة حب من الثقافة المغاربية إلى أوربا ،هو المكان الذي تتدفق من خلاله الينابيع ويسمع من خلاله صوت حفيف الأوراق الساحر وتنتشر فيه عبق الأرواح القديمة في مشهد أثيري جميل ، جزء منه موضوع على لائحة اليونسكو للتراث العالمي وفي مداخله وأروقته ينتشر الزوار في خط يكاد لا ينتهي قادمين من كل أنحاء العالم ليشهدوا سحر امتزاج الثقافتين الأوربية والعربية .

بالنسبة لمعظم السياح ، قصر الحمراء هو الوجهة المفضلة في ذروة الصيف حيث يصل عدد الزوار إلى حوالي ال ” 6000″ زائر ليقفوا على أدق التفاصل التي تعيدهم إلى القرن الرابع عشر .حاول جدولة الزيارة في الأشهر الأكثر هدوءا أو في أبكر وقت من الموسم السياحي هناك لتستمتع أكثر بقضاء الأجواء الساحرة هناك .

قصر ” نازاريس” هو المجمع المركزي في القصر والذي يعتبر من أجمل التصاميم العمرانية فيه مع السقوف الخشبية المنحوتة هندسيا والبلاط الفخم والجدران المزينة بأحجار الجص الرائعة .

صالون “دي لوس” أوما يطلق عليها “قاعة السفراء ” هي مكان مذهل بقبته المرصعة ب 8000 قطعة خشبية لتمثل نموذج النجمة وسط سبع سماوات !.

“باحة الأسود “التي بنيت في القرن 14 في ذروة النهضة الفنية والسياسية لغرناطة ،تعتبرا من أجمل المعالم هناك مع نافورتها التي تنقل الماء من أفواه 12 من تماثيل الأسود المصنوعة من الرخام بطريقة تعكس مدى تعقيد وجمال التصميم الهندسي الإسلامي الساحر.

من المعالم المدهشة التي يجب زيارتها ” قاعة الأختين ” التي تتزين جدرانها بالنباتات المحلية بطريقة ساحرة كمخاريط الصنوبر والجوز وهناك يمكنك أن تشاهدعلى السقف القصيدة التي مدحت الأمير ” محمد الخامس ” لفوزه في معركة الجزيرة الخضراء في فترة متأخرة من الحقبة الإسلامية ،السقف المذهل هو قبة مزينة بالمرصعات المكونة من حوالي 5000 قطعة من القطع الصغيرة المدهشة ! .

وأخيرا لاتنسى زيارة منطقة الحدائق الغناء التي تحيط بالقصر وقلعة ” القصبة التاريخية ” والمتاحف التي تحوي العديد من القطع الأثرية الثمينة .

أمباسادور مدريد فندق في متحف

أمباسادور مدريد فندق في متحف