الرئيسية » اماكن سياحية » كهف الهوتة العماني يفتح ابوابه للسياحة

كهف الهوتة العماني يفتح ابوابه للسياحة

كهف الهوتة

كهف الهوتة يفتتح أبوابه كمقصد سياحي بارز لإتاحة الفرصة للزوار لإستكشافه بحلته الجديدة التي تم تصميمها لتقديم تجربة متميزة ومثرية.

ونظراً لما تتميز  به سلطنة عمان من مواقع طبيعية وأنظمة كهفية متفردة، فإن كهف الهوتة يعد واحداً من أكثر المواقع جذباً للسياح، كما يعد أول كهف يتم افتتاحه أمام الحركة السياحية في منطقة الخليج مسجلاً قرابة 75 ألف زائر سنوياً قبل إغلاقه للصيانة في الفترة السابقة.

تشمل التجربة الجديدة لكهف الهوتة تدشين موقع إلكتروني جديد ونظاماً للحجز الإلكتروني سيتم تفعيله في يوم الإفتتاح الرسمي، وذلك سعياً لتقديم خدمات بجودة أفضل وضمان إجراء الحجوزات اللازمة مسبقاً وفق باقات وبرامج سياحية متنوعة ومحددة بحسب رغبة الزائر.

كما سيكون القطار الكهربائي الوحيد في عمان بإنتظار الزوار والعائلات لنقلهم من مركز الزوار إلى الكهف. هذا الى جانب المعرض الجيولوجي الذي سيعرفهم على تفاصيل وأسرار  تشكل الكهف عبر السنين، إضافة الى المرافق الأخرى كمتجر الهدايا وركن الأطفال والمطعم، التي ستضفي تجربة سياحية ممتعة للأفراد والعائلات.

اهمية كهف الهوتة

و كهف الهوتة هو أول كهف تم إفتتاحه للسياح في منطقة الخليج في نوفمبر 2006 ، وتقول الشركة المطورة إيماناً منا بأهميته البالغة كموقع سياحي وطبيعي جاذب، حرصنا على إجراء أعمال الصيانة بدقة تامة وضمان معالجة جميع الجوانب المتأثرة بالتسربات المائية في الفترة السابقة. وقد عملت عمران بشكل وثيق مع وزارة السياحة لتطوير مرافق المشروع وتقديم تجربة سياحية مرموقة لزواره”.

الجدير بالذكر أن كهف الهوتة يمتد على مسافة 4.5 كلم إجمالاً، وتبلغ المسافة المخصصة للزوار 500 متر. هذا ويضم المعرض الجيولوجي أكثر من 150 قطعة  أثرية من الصخور والمواد الطبيعية النادرة، إضافة الى مواقع تفاعلية تعرف الزائر بالحقب الجيولوجية التي تشكل عبرها نظام الكهف والهوابط والصواعد المختلفة بداخله.

تم تحويل مسؤولية تطوير الكهف لشركة عمران من قبل وزارة السياحة في الأول من يونيو 2015م، وقد قامت عمران منذ تسلم المشروع آنذاك بجملة من التحسينات والإصلاحات في الكهف، لتعزز من موقعه كإحدى المقاصد السياحية المهمة على مستوى المنطقة.