الرئيسية » اماكن سياحية » أهم المعالم السياحية مدينة كاش أنطاليا في السياحة إلى تركيا تعرف على التاريخ المرموق

أهم المعالم السياحية مدينة كاش أنطاليا في السياحة إلى تركيا تعرف على التاريخ المرموق

  • أهم المعالم السياحية مدينة كاش أنطاليا
    أهم المعالم السياحية مدينة كاش أنطاليا...تعد مدينة كاش بمينائها الرائع الوجهة المثالية في أنطاليا التركية فهي تحتوي على جميع أنواع القوارب واليخوت التي

أهم المعالم السياحية مدينة كاش أنطاليا في السياحة إلى تركيا  

أهم المعالم السياحية مدينة كاش أنطاليا…تعد مدينة كاش بمينائها الرائع الوجهة المثالية  في أنطاليا التركية فهي تحتوي على جميع أنواع القوارب

واليخوت التي تتيح لكم التجول في البحر لمشاهدة المناظر الطبيعية والجزر الموجودة على طول الساحل .

ومن أهم المعالم السياحية التي لابد أن تزورها في هذه المدينة:

قرية أوتشايز “Üçaǧız” :

تعد قرية أوتشايز الساحرة المكان الأنسب لقضاء يوم بسيط وجميل وغير متعب، فهي مليئة باليخوت وكل عمل في المدينة

يتم من هذا المرفأ . تقع هذه القرية على موقع تيميوسا القديمة التي كانت تحت حكم ليسيان في القرن الرابع عشر قبل الميلاد

وتتوزع الأطلال وبقايا الحضارات السابقة حول القرية بما فيها بعض آثار الأكروبوليس مع وجود مقبرتين

أكبر متعة في هذا المكان هي الجلوس في إحدى مقاهي المرفأ والاستمتاع بمنظر البحر .

قلعة كاليكوي “Kaleköy“:

تتميز القلعة التي يعود تاريخها إلى العصور الوسطى بموقعها الرائع على قمة تلة في شبه جزيرة تقع في مياه أوتشايز

وهو موقع سيمينا القديمة التي يعود تاريخها إلى القرن الرابع قبل الميلاد . قد تم بناء القلعة على أسس قلعة سيمينا

كما يمكن زيارة المسرح فيها الذي يتألف من سبعة مدرجات و 300 مقعد . تستطيع أيضاً زيارة المقبرة الكبيرة

في الجهة الغربية والتي تحتوي توابيت رومانية .

تجد على الشاطئ تحت القلعة قرية كاليكوي التي تتضمن رصيف للكثير من القوارب بالإضافة إلى المقاهي، وبالقرب منها

بقايا حمامات تيتوس . يزور معظم السياح منطقة كاليكوي كجزء من رحلة كاش لمشاهدة معالم المدينة على متن اليخت .

كنيسة القديس نيكولاس “St Nicholas Church“:

أصبحت بلدة ديمري الأبرز منذ القرن الرابع حيث كان القديس نيكولاس الأسقف الأكثر شهرة هناك . تعتبر كنيسة القديس نيكولاس

ذات القبب التي يعود تاريخها إلى العصور الوسطى وجهة مهمة للحجاج المسيحيين الأرثوذكس وقد تم الحفاظ على شكل بنائها الأصلي

في القرن الحادي عشر مع بقايا اللوحات الجدارية على جدران المبنى . وتعد الرحلة من كاش إلى ديمري سهلة للغاية فهو مكان يستحق الزيارة .