الرئيسية » اماكن سياحية » السياحة في ايسلندا أفضل الاماكن والأنشطة السياحية في أيسلندا أرض الجليد والنار

السياحة في ايسلندا أفضل الاماكن والأنشطة السياحية في أيسلندا أرض الجليد والنار

  • السياحة في ايسلندا
    السياحة في ايسلندا...تأسست آيسلندا على التراث الاسكندنافي، وهي بلد من بلدان الشمال الأوروبي ويحيط بها المحيط الأطلسي من جميع الجوانب

السياحة في ايسلندا أفضل الاماكن والأنشطة السياحية في أيسلندا

السياحة في ايسلندا…تأسست آيسلندا على التراث الاسكندنافي، وهي بلد من بلدان الشمال الأوروبي

ويحيط بها المحيط الأطلسي من جميع الجوانب. ريكيافيك هي العاصمة وأكبر

مدينة في البلاد . تتميز آيسلندا بمعجزاتها الطبيعية الآسرة مثل ينابيع المياه الحارة

والبراكين والمنحدرات وأضواء الشفق القطبي والحقول الجليدية .

جمعنا لكم في هذا المقال أجمل الأماكن وأفضل الأنشطة السياحية في آيسلندا:

مشاهدة الحيتان “Whale Watching“:

أشهر نشاط سياحي يحدث على مدار السنة في شواطئ البلاد كافة . يتم تنظيم رحلات يومية

في الأشهر الدافئة الصيفية من قبل الشركات المحلية عندما تكون فرص رؤية هذه المخلوقات

الرائعة مرتفعة . علاوة على ذلك، يتم تنظيم جولات بحرية أخرى لاستكشاف الجزيرة ومشاهدة الطيور الجميلة .

أضواء الشفق القطبي الشمالي “Aurora Borealis“:

يمكن مشاهدة هذه الظاهرة الطبيعية الساحرة في آيسلندا كل عام . ينشأ هذا الضوء

نتيجة التغيرات والتفاعلات التي تحصل على سطح الشمس . تجد هنا الكثير من

البحيرات التي تعكس مياهها الصافية هذا الضوء الطبيعي الرائع .

حديقة سكافتافيل الجليدية “Skaftafell Ice Park“:

تمتد على مساحة تقدر بـ 5000 كم، وهي تقع في الجزء الجنوبي من البلاد . تتألف من أنهار

جليدية جميلة وكهوف جليدية تحت الأرض بإضاءة زرقاء باهرة .

شلالات جالفوس “Gullfoss Waterfall“:

إن شلالات جالفوس المهيبة هي جزء من نهر هفيتا الذي يصب على الصخور المنحدرة بشدة مشكلاً

هذه الشلالات الرائعة . يتألف من ثلاثة مدرجات التي تنبع من خلالها الشلالات التي يصل ارتفاعها

تقريباً إلى 32 متر . يجذب هذا المكان آلاف السياح سنوياً .

البحيرة الزرقاء “Blue Lagoon“:

تقع في منطقة حمم بركانية قرب ريكيانيس وهي بحيرة طبيعية ساخنة وتعتبر المنتجع السياحي الأكثر

شهرة في آيسلندا . تتميز البحيرة ذات اللون الأزرق الفاتح بالينابيع الساخنة الموجودة تحت الأرض في المنطقة

هذه وبالتالي تقدم تجربة فريدة للاسترخاء . تبلغ حرارة المياه فيها 40 درجة مئوية على مدار السنة وتحتوي

على المعادن الغنية المفيدة للصحة . يمكن للزوار كذلك القيام برحلة في المناظر الطبيعية المحيطة بالبحيرة وزيارة بلدة الصيد غريندافيك .