الرئيسية » اماكن سياحية » متحف اللوفر من الداخل بالفيديو

متحف اللوفر من الداخل بالفيديو

  • متحف اللوفر من الداخل

متحف اللوفر من الداخل

متحف اللوفر من الداخل في فرنسا واحدا من أهم وأكبر المتاحف الفنية في العالم، منذ أن تم افتتاحه على الضفة الشمالية لنهر السين في العاصمة باريس عام 1793، كما أنه من أكثر متاحف العالم زيارةً، إذ يزوره سنوياً حوالي 7,4 مليون زائر.

تاريخ متحف اللوفر

كان متحف اللوفر عبارة عن قلعة بناها فيليب أوجوست عام 1190، وذلك بهدف تحاشي الهجوم المفاجئ على المدينة خلال فترات غيابه الطويلة في الحملات الصليبية، وصار بعدها قصراً يسكنه ملوك فرنسا وحكامها.

أما فكرة المتحف فقد جاءت لأول مرة إلى فرانسوا الأول عندما قام بجمع مختارات فنية مكونة من 12 لوحة إيطالية، أشهرها لوحة الموناليزا، وتتابع الاهتمام بجمع التحف واللوحات على يد الحكام التالين له، ثم وصلت إلى نحو 200 قطعة فنية في عهد لويس الثالث عشر.

وظلت هذه القطع حكراً على البلاط الملكي إلى وقت قيام الثورة الفرنسية عام 1789، إذ تم تحويل القصر إلى متحف الجمهورية على يد لويس السادس عشر، عام 1793، بعد أن وصل عدد القطع الفنية فيه إلى أكثر من 2500 قطعة.

متحف اللوفر من الداخل

ينقسم متحف اللوفر من الداخل إلى عدة أقسام، وذلك حسب نوع الفن الذي يتم عرضه وتاريخه، ويحتوي على أكثر من مليون قطعة فنية، تشمل بعضاً من الآثار المصرية والإغريقية والرومانية وغيرها من الحضارات القديمة.

يتم الدخول إلى متحف اللوفر عبر هرم زجاجي ضخم تم افتتاحه عام 1999، ثم بعد ذلك يصل الزائر إلى القاعة الكبرى، وهي من أهم أقسام المتحف، إذ تحتوي على عشرات اللوحات الفنية لعباقرة الرسامين، وعلى رأسها لوحة الموناليزا الشهيرة التي رسمها الفنان الإيطالي ليوناردو دافنشي عام 1503.

تشغل صالات العرض في متحف اللوفر مساحة 60 ألف متر مربع، بينما يبلغ مجموع أطوال قاعاته نحو 13 كيلومتر.

ويتكون متحف اللوفر من الداخل من 3 أجنحة رئيسية، كل جناح من طابقين ودور أرضي وآخر تحت الأرض.

وأجنحة المتحف هي:

جناح سولي، ويقع في الجهة الشرقية للهرم.

جناح دينون، ويقع في الجهة الجنوبية للهرم.

جناح ريشيليو، ويقع في الجهة الشمالية.

يضم متحف اللوفر مجموعات فنية مختلفة، مثل:

مجموعة تحف من الشرق الأدني (إيران، العراق، سوريا، تركيا): تضم زخارف من القصور والمعابد القديمة ومنوحتات ولوائح تخطيطة وقطعاً ثمينة. في الطابق (0) جناحا ريشليو وسولي

مجموعة التحف المصرية: تضم منحوتات ولوحات وبقايا أثرية من المعابد والأضرحة وأغراضاً مخصصة لممارسة الطقوس الدينية أو للحياة اليومية. في الطابقين (0) و (1) جناح سولي

مجموعة التحف الإغريقية: تضم مختلف المواد والتقنيات التي استعملها الإغريق والرومان مثل البرونز والصياغة الذهب والخزف والزجاج. في الطوابق (-1) و (0) و (1) جناحا دينون وسولي

مجموعة فنون الإسلام: وتضم الخزفيات والأواني الزجاجية والخشبية والسجادات والأسحلة الاحتفالية المعروضة وفقاً للتسلسل الزمني بدءاً من ظهور الإسلام وحتى القرن الثامن عشر. في الطابقين (-2) و(-1) جناح دينون

هذا بالإضافة إلى مجموعات التحفة الرومانية، والإيطاليقية، المنحوتات واللوحات الفرنسية والأوروبية، إضافة إلى فنون من أفريقيا وآسيا والأمريكتين وغيرها.