الرئيسية » اماكن سياحية » أماكن يجب زيارتها في البحرين للشباب و للعوائل

أماكن يجب زيارتها في البحرين للشباب و للعوائل

  • أماكن يجب زيارتها في البحرين

أماكن يجب زيارتها في البحرين

أماكن يجب زيارتها في البحرين حيث يوجد الكثير من المزارات السياحية والمناطق الأثرية التي تحمل تاريخًا شيقًا، وتروي كل منها قصص وحكايات عن أحداث هامة في تاريخ المملكة الخليجية، وإذا ذهبت إلى البحرين فهناك بعض المباني التي يجب أن تزورها لكي تستمتع بمشاهدة معمارها الفريد من نوعه وتتعرف على معلومات جديدة تخص تاريخ البحرين، كما يوجد هناك العديد من المناطق الترفيهية التي تستطيع فيها أن تقضي وقت مُمتع أنت وأسرتك.

أماكن يجب زيارتها في البحرين

بيت الشيخ عيسى

كان مركز إقامة الشيخ عيسي بن علي آل خليفة وكان مقر للحكومة منذ عام 1869 وحتى عام 1932، بيت الشيخ عيسي مثال ممتاز للعمارة والمنحوتات الحجرية التي تعود إلى القرن التاسع عشر.

مدينة عيسى

وهي مركز السوق الفارسي الذي يحتوي على السجاد الرائع وبعض البضائع المُستعملة. وتم بناء مدينة عيسى في السبعينات من القرن الماضي لتوفير أماكن للعائلات في أماكن مزودة بالخدمات، وهي الآن يوجد فيها المدارس والأسواق ومراكز التسوق.

بيت السعدي

كان يملكه تاجر اللؤلؤ المعروف أحمد بن جاسم السعدي، ويعود عمره إلى القرن التاسع عشر، وهو نموذج رائع للعمارة المحلية في تلك الفترة، ويتميز بالحلي والسقوف المزخرفة، والنوافذ ذات الزجاج الملون، وبه خزينة كبيرة مثبتة في جدار غرفة الاستقبال الصغيرة.

حصن عراد

بُنيى حصن عراد لأول مرة في القرن الخامس عشر الميلادي، وهو واحد من أقدم الحصون في البحرين، ويعد الحصن الأهم في تاريخها. وتم إعادة بنائه مرة أخرى وترميمه في القرن التاسع عشر خلال الاحتلال العماني للبحرين، وأصبح المحور المركزي للعمليات العسكرية في ذلك الوقت. وتُقام هناك الحفلات الموسيقية والعروض الترفيهية التي تجذب انتباه الأطفال.

قرية عالي

تشتهر هذه القرية بصناعة الفخار، وهناك يمكنك مشاهدة صنّاع الفخار وهو يصنعون أجمل الأواني الفخارية، ويمكن التعرف على القرية عن بعد وبسهولة شديدة من خلال الدخان الكثيف الصادر عن الأفراد، ويوجد في القرية مكان رائع يستطيع فيه الأطفال اللعب بالطين وصنع الفخار.

نادي اليخت

مصدر للازدهار الاجتماعي والاقتصادي في البحرين، وهو مكان للكثير من الأنشطة الترفيهية الممتعة، وحصل على أكثر من 700 شخص على عضويته، ومن بينهم حوالي 200 شخص يحتفظون باليخوت الخاصة بهم أو الزوارق السريعة في النادي. وفي الأونة الأخيرة أصبحت ركوب اليخوت والزوارق السريعة من أهم الرياضات العصرية في البحرين، وهي رياضة تسمح بالاستمتاع بالهواء الطلق واستكشاف الجزر التي تبعد حوالي 20 كيلومتر عن البر الرئيسي.

مستوطنة سار

يمكن الوصول إليها عبر الطريق الرئيسي في سار، وسترشدك اللافتات إلى الاتجاه الصحيح. وهي الآن الموقع الأثري الوحيد الذي تستطيع العثور عليه التجمعات السكنية كما يوجد فيها مقابر ومدافن أثرية. ويعود عمرها إلى أكثر من 4000 عام، وتم تقسيمها إلى غرف معيشة ومطابخ وساحات فناء وشوارع ضيقة تقود إلى المنازل.